الزمرد الإسلامي
منتدي الزمرد الإسلامي يرحب بك أجمل ترحيب
ونتمنى لك وقتاً سعيداً مليئاً بالحب كما يحبه الله ويرضاه
فأهلاً بك في هذا المنتدى المبارك إن شاء الله
ونرجوا أن تفيد وتستفيد منا
وشكراً لتعطيرك المنتدى بباقتك الرائعة من مشاركات مستقبلية
لك منا أجمل المنى وأزكى التحيات والمحبة


منتدى ديني ثقافي سياسي رياضي ابداعي برؤية اسلامية
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» اسير شهيد كلوا واحد
الأربعاء أبريل 03, 2013 10:10 am من طرف صمت الرحيل

» كلمات لها تاثير
السبت مارس 30, 2013 12:00 pm من طرف صمت الرحيل

» الفكر يا إنسان .......
السبت مارس 30, 2013 10:28 am من طرف صمت الرحيل

» حياتنا والأدراج
الخميس يناير 24, 2013 5:53 pm من طرف زمرد

» قتلتهم اختراعاتهم
السبت يناير 05, 2013 10:57 am من طرف صمت الرحيل

» برنامج التفوق (قناة الكتاب)
الأربعاء يناير 02, 2013 4:02 pm من طرف صمت الرحيل

» مخترع مصري يصمم سيارة تعمل بالماء
الأربعاء يناير 02, 2013 3:27 pm من طرف صمت الرحيل

» شرح وتحليل قصيدة المشرد
الأربعاء يناير 02, 2013 2:32 pm من طرف صمت الرحيل

» اعراب قصيدة المشرد
الأربعاء يناير 02, 2013 2:27 pm من طرف صمت الرحيل

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

شاطر | 
 

 تفسير سورة الفاتحة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صمت الرحيل
مراقب عام
مراقب عام
avatar

عدد المساهمات : 734
تاريخ التسجيل : 17/08/2012

مُساهمةموضوع: تفسير سورة الفاتحة    الثلاثاء أغسطس 21, 2012 10:51 am

]center]بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

سورة الفاتحة
التعريف بالسورة :
1) سورة مكية
2) من سور المثاني
3) عدد آياتها سبعة مع البسملة
4) هي السورة الأولى في ترتيب المصحف الشريف
5) نـَزَلـَتْ بـَعـْدَ سـُورَةِ المـُدَّثـِّرِ
6) تبدأ السورة بأحد أساليب الثناء " الحمد لله" لم يذكر
لفظ الجلالة إلا مرة واحدة وفي الآية الأولى
محور مواضيع السورة :
يَدُورُ مِحْوَرُ السُّورَةِ حَوْلَ أُصُولِ الدِّينِ وَفُرُوعِهِ، وَالعَقِيدَةِ ،
وَالعِبَادَةِ ، وَالتَّشْرِيعِ ، وَالاعْتِقَادِ باليَوْمِ الآخِرِ ، وَالإِيمَانِ بِصِفَاتِ
الَّلهِ الحُسْنَى ، وَإِفْرَادِهِ بالعِبَادَةِ وَالاسْتِعَانَةِ وَالدُّعَاءِ ،وَالتَّوَجُّهِ
إِلَيْهِ جَلَّ وَعَلاَ بطَلَبِ الهداية إلى الدِّينِ الحَقِّ وَالصِّرَاطِ المُسْتَقِيمِ ، وَالتَّضَرُّعِ إِلَيْهِ بالتَّثْبِيتِ عَلَى الإِيالتسِمَيــــة:مَانِ وَنَهْجِ سَبِيلِ الصَّالِحِينَ ،وَتَجَنُّبِ طَرِيقِ المَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَالضَّالِّينَ ، وَالإِخْبَارِعَنْ قِصَصِ الأُمَمِ السَّابِقِينَ ، وَالاطَّلاَعِ عَلَى مَعَارِجِ السُّعَدَاءِ وَمَنَازِلِ الأَشْقِيَاءِ ، وَالتَّعَبُّدِ بأَمْرِ الَّلهِ سُبْحَانَهُ وَنَهْيِهِ.


سبب نزول السورة :
عن أبي ميسرة أن رسول كان إذا برز سمع مناديا يناديه: يا محمد فإذا سمع الصوت انطلق هاربا فقال له ورقة بن نوفل : إذا سمعت النداء فاثبت حتى تسمع ما يقول لك قال : فلما برز سمع النداء يا محمد فقال : لبيك قال :قل أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدًا رسول الله ثم قال قل :الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم مالك يوم الدين حتى فرغ من فاتحة الكتاب وهذا قول علي بن أبي طالب


تسمى "الفاتحة، وأم الكتاب، والسبع المثاني، والشافية، والوافية، والكافية، والأساس، والحمد"

أعُوذُ باللهِ مِنَ الشَّيطَانِ الرَّجيم
(للاستفادة من تفسيره للعموم)

تَفْسِيرُ الاسْتِعَاذَة:

المعنى: أستجير بجناب الله وأعتصم به من شر الشيطان العاتي المتمرد، أن يضرني في ديني أو دنياي، أو يصدني عن فعل ما أُمرت به، وأحتمي بالخالق السميع العليم من همزه ولمزه ووساوسه، فإِن الشيطان لا يكفه عن الإِنسان إِلا الله رب العالمين .. عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان إِذا قام من الليل، استفتح صلاته بالتكبير ثم يقول: (أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم، من همزه ونفخه ونفثه) [أخرجه أصحاب السنن: أبو داود والترمذي، والنسائي وابن ماجه].

بســــمِ اللهِ الرحمنِ الرَّحيمِ
تَفْسِيرُ البَسْمَلَة:
المعنى:
أبدأ بتسمية الله وذكره قبل كل شيء، مستعيناً به جلَّ وعلا في جميع أموري، طالباً منه وحده العون، فإِنه الرب المعبود ذو الفضل والجود، واسع الرحمة كثير التفضل والإِحسان، الذي وسعت رحمته كل شيء، وعمَّ فضله جميع الأنام.

تنبيـــــــــــــــه:

{بسـمِ اللهِ الرحمنِ الرَّحيمِ}
افتتح الله بهذه الآية سورة الفاتحة وكل سورة من سور القرآن - ما عدا سورة التوبة - ليرشد المسلمين إلى أن يبدءوا أعمالهم وأقوالهم باسم الله الرحمن الرحيم، التماساً لمعونته وتوفيقه، ومخالفةً للوثنيّين الذين يبدءون أعمالهم بأسماء آلهتهم أو طواغيتهم فيقولوا: باسم اللات، أو باسم العزى، أو باسم الشعب، أو باسم هُبَل.

قال الطبري: "إِن الله تعالى ذكره وتقدست أسماؤه، أدَّب نبيّه محمداً صلى الله عليه وسلم بتعليمه ذكر أسمائه الحسنى أمام جميع أفعاله، وجعل ذلك لجميع خلقه سنّةً يستنّون بها، وسبيلاً يتبعونه عليها فقول القائل: بسم الله الرحمن الرحيم إِذا افتتح تالياً سورة ينبئ عن أن مراده: أقرأ باسم الله، وكذلك سائر الأفعال".

بَين يَدَي السُّورَة
هذه السورة الكريمة مكية وآياتها سبعٌ بالإِجماع، وتسمى "الفاتحة" لافتتاح الكتاب العزيز بها حيث إِنها أول القرآن في الترتيب لا في النزول، وهي - على قصرها ووجازتها - قد حوت معاني القرآن العظيم، واشتملت على مقاصده الأساسية بالإِجمال، فهي تتناول أصول الدين وفروعه، تتناول العقيدة، والعبادة، والتشريع، والاعتقاد باليوم الآخر، والإِيمان بصفات الله الحسنى، وإِفراده بالعبادة والاستعانة والدعاء، والتوجه إِليه جلَّ وعلا بطلب الهداية إِلى الدين الحق والصراط المستقيم، والتضرع إِليه بالتثبيت على الإِيمان ونهج سبيل الصالحين، وتجنب طريق المغضوب عليهم والضالين، وفيها الإخبار عن قصص الأمم السابقين، والاطلاع على معارج السعداء ومنازل الأشقياء، وفيها التعبد بأمر الله سبحانه ونهيه، إلى غير ما هنالك من مقاصد وأغراض وأهداف، فهي كالأم بالنسبة لبقية السور الكريمة ولهذا تسمّى "أم الكتاب" لأنها جمعت مقاصده الأساسية.

فضـــلهَــا:
أ- روى الإِمام أحمد في المسند أن "أبيَّ بن كعب" قرأ على النبي صلى الله عليه وسلم أم القرآن فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (والذي نفسي بيده ما أُنزل في التوراة ولا في الإِنجيل ولا في الزَّبور ولا في الفرقان مثلها، هي السبعُ المثاني والقرآنُ العظيمُ الذي أوتيتُه) فهذا الحديث الشريف يشير إلى قوله تعالى في سورة الحجر {وَلَقَدْ آتَيْنَاكَ سَبْعًا مِنْ الْمَثَانِي وَالْقُرْآنَ الْعَظِيمَ} [الحجر: 87].

ب- وفي صحيح البخاري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لأبي سعيد بن المعلَّى: (لأعلمنَّك سورة هي أعظم السور في القرآن: الحمد لله رب العالمين، هي السبعُ المثاني والقُرآن العظيم الذي أُوتيتُه).
وبعد هذا سوف نذهب سويا الى سورة الفاتحة لوضع التفسير الميسر لاياتها السبع البينات ..
*****
تفسير سورة الفاتحة ..
نبدأ معكم بتفسير سورة الفاتحة
من الاية (1) – حتى الاية (7)
********
بسم الله الرحمن الرحيم (1)
سورة الفاتحة سميت هذه السورة بالفاتحة; لأنه يفتتح بها القرآن العظيم, وتسمى المثاني; لأنها تقرأ في كل ركعة, ولها أسماء أخر.
أبتدئ قراءة القرآن باسم الله مستعينا به, (اللهِ) علم على الرب - تبارك وتعالى- المعبود بحق دون سواه, وهو أخص أسماء الله تعالى, ولا يسمى به غيرهسبحانه. (الرَّحْمَنِ)ذي الرحمة العامة الذي وسعت رحمته جميع الخلق,(الرَّحِيمِ)بالمؤمنين, وهما اسمان من أسمائه تعالى، يتضمنان إثبات صفة الرحمة لله تعالى كما يليق بجلاله.


الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2)

(الحَمْدُ للهِ رَبِّ العَالَمِينَ) الثناء على الله بصفاته التي كلُّها أوصاف كمال, وبنعمه الظاهرة والباطنة، الدينية والدنيوية، وفي ضمنه أَمْرٌ لعباده أن يحمدوه, فهو المستحق له وحده, وهو سبحانه المنشئ للخلق, القائم بأمورهم, المربي لجميع خلقه بنعمه, ولأوليائه بالإيمان والعمل الصالح.

الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3)
(الرَّحْمَنِ) الذي وسعت رحمته جميع الخلق, (الرَّحِيمِ), بالمؤمنين, وهما اسمان من أسماء الله تعالى.

مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4)

وهو سبحانه وحده مالك يوم القيامة, وهو يوم الجزاء على الأعمال. وفي قراءة المسلم لهذه الآية في كل ركعة من صلواته تذكير له باليوم الآخر, وحثٌّ له على الاستعداد بالعمل الصالح, والكف عن المعاصي والسيئات.

إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5)

إنا نخصك وحدك بالعبادة, ونستعين بك وحدك في جميع أمورنا, فالأمر كله بيدك, لا يملك منه أحد مثقال ذرة. وفي هذه الآية دليل على أن العبد لا يجوز له أن يصرف شيئًا من أنواع العبادة كالدعاء والاستغاثة والذبح والطواف إلا لله وحده, وفيها شفاء القلوب من داء التعلق بغير اله, ومن أمراض الرياء والعجب, والكبرياء.

اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6)

دُلَّنا, وأرشدنا, ووفقنا إلى الطريق المستقيم, وثبتنا عليه حتى نلقاك, وهو الإسلام، الذي هو الطريق الواضح الموصل إلى رضوان الله وإلى جنته, الذي دلّ عليه خاتم رسله وأنبيائه محمد صلى الله عليه وسلم, فلا سبيل إلى سعادة العبد إلا بالاستقامة عليه.

صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلا الضَّالِّينَ (7)

طريق الذين أنعمت عليهم من النبيين والصدِّيقين والشهداء والصالحين, فهم أهل الهداية والاستقامة, ولا تجعلنا ممن سلك طريق المغضوب عليهم, الذين عرفوا الحق ولم يعملوا به, وهم اليهود, ومن كان على شاكلتهم, والضالين, وهم الذين لم يهتدوا, فضلوا الطريق, وهم النصارى, ومن اتبع سنتهم.

وفي هذاالدعاء شفاء لقلب المسلم من مرض الجحود والجهل والضلال, ودلالة على أن أعظم نعمة على الإطلاق هي نعمة الإسلام, فمن كان أعرف للحق وأتبع له, كان أولى بالصراط المستقيم, ولا ريب أن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم هم أولى الناس بذلك بعد الأنبياء عليهم السلام, فدلت الآية على فضلهم, وعظيم منزلتهم, رضي الله عنهم. ويستحب للقارئ أن يقول في الصلاة بعد قراءة الفاتحة: (آمين) ومعناها: اللهم استجب, وليست آية من سورة الفاتحة باتفاق العلماء; ولهذا أجمعوا على عدم كتابتها في المصاحف.

بارك الله فيكم
سورتنا المقبلة إن شاء الله هي (سورة البقرة)

فتابعونا يرحمكم الله
صمت الرحي
ل
[/center]







[center]
سأ لوني هل انت فلسطيني ؟
.قلت نعم وللأبد ...
قالوا: فلسطيني تعشق البلد؟؟
قلت: اللهم لاحسد !!!
قالوا: الشبل فلسطيني صامد؟؟
قلت: ليس عندنا أشبال ... أصغرنا أسد ... وأكبرنا يهز البلد... اللهم لا حسد...
أقسم بالذي أنزل الثلج تحت الهضاب ...
لولا خوفي من الرحمن .. وخوفي من النيران ...
لجعلت حب فلسطين سابع أركان الايمان...
اقولها بكل اقتناع ... عرض... وطول ... وارتفاع ...
أعشق فلسطين حتى النخاع...

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]








[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زمرد
المديرة العامة

المديرة العامة


عدد المساهمات : 55
تاريخ التسجيل : 19/08/2012
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: تفسير سورة الفاتحة    السبت أغسطس 25, 2012 4:54 pm

جزاك الله خيرا على المعلومات القيمة
نشكرك على هذا الجهد المتواصل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صمت الرحيل
مراقب عام
مراقب عام
avatar

عدد المساهمات : 734
تاريخ التسجيل : 17/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: تفسير سورة الفاتحة    السبت أغسطس 25, 2012 5:11 pm

زمرد كتب:
جزاك الله خيرا على المعلومات القيمة
نشكرك على هذا الجهد المتواصل


كل الشكر لكـِ ولهذا المرور الجميل

الله يعطيكـِ العافيه يارب
خالص مودتى لكـِ





وتقبلي ودي واحترامي







[center]
سأ لوني هل انت فلسطيني ؟
.قلت نعم وللأبد ...
قالوا: فلسطيني تعشق البلد؟؟
قلت: اللهم لاحسد !!!
قالوا: الشبل فلسطيني صامد؟؟
قلت: ليس عندنا أشبال ... أصغرنا أسد ... وأكبرنا يهز البلد... اللهم لا حسد...
أقسم بالذي أنزل الثلج تحت الهضاب ...
لولا خوفي من الرحمن .. وخوفي من النيران ...
لجعلت حب فلسطين سابع أركان الايمان...
اقولها بكل اقتناع ... عرض... وطول ... وارتفاع ...
أعشق فلسطين حتى النخاع...

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]








[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صلى على النبي
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

دولتي :
عدد المساهمات : 48
تاريخ التسجيل : 24/08/2012
العمر : 18
المزاج المزاج : رايق وفايق

مُساهمةموضوع: رد: تفسير سورة الفاتحة    الجمعة سبتمبر 21, 2012 6:17 am

شكرا لك على هدا الموضوع
وانشاء الله نلتقى فى الجنة


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تفسير سورة الفاتحة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الزمرد الإسلامي :: المنتديات الإسلامية :: منتدى القرآن الكريم-
انتقل الى: